30 سفيرًا بالأمم المتحدة سيشاركون في حفل "إحياء ذكرى المحرقة" بإسرائيل

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست العبرية، في عددها الصادر اليوم الخميس، أن 30 سفيرًا يمثلون دولا مختلفة في الأمم المتحدة سيزورون بولندا وإسرائيل الأسبوع المقبل، بمبادرة من السفير الإسرائيلي داني دانون.

وبحسب الصحيفة، فإن أولئك الدبلوماسيين سيصلون تل أبيب للمشاركة في احتفال ذكرى "المحرقة" يوم الخميس المقبل.

وسيشارك في الحفل أكثر من 10 آلاف يهودي وغير يهودي من جميع أنحاء العالم، لتكريم "ضحايا المحرقة"، وللدعوة إلى "إنهاء معاناة السامية المتزايدة".

وأشارت الصحيفة إلى أن وفدًا دبلوماسيًا أمريكيًا سيترأسه السفير دافيد فريدمان سيشارك في الحفل، إلى جانب سفراء أمريكا في ألمانيا وبولندا.

وسيقوم الدبلوماسيون بجولة في القدس وتل أبيب والجدار الغربي والمدينة القديمة في القدس. كما سيزورون متحف ياد فاشيم ويلتقون بالرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين. فيما سيقوم دانون بالتجول مع السفراء عند حدود غزة، حيث سيلتقون مع كبار ضباط الجيش الإسرائيلي.

وقال دانون لصحيفة جيروزاليم بوست إن "مشاركة السفراء في إحياء المحرقة، دليل على أننا نسير على الطريق الصحيح لكسر جدران صمت المجتمع الدولي فيما يتعلق بمعاداة السامية".

وأضاف "في أستراليا، رأينا صليبًا معقوفًا على شاطئ عام، وفي الولايات المتحدة ما زلنا نرى تحية هتلر، ولن نسمح بحقيقة يعود فيها اليهود في العالم للعيش في خوف. نحن نعمل من أجل مستقبل الأجيال القادمة".