ضابط إسرائيلي يتحدّث على منصة الأمم المتحدة بزيّه العسكري

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - نشر موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الليلة الماضية، تقريرًا عن ضابط إسرائيلي كبير شارك الشهر الماضي في اجتماع خاص بالأمم المتحدة في نيويورك وألقى كلمةً أمام الحضور مرتديًا الزي العسكري الرسمي للجيش الإسرائيلي.

وبحسب الموقع، فإن الضابط هو بدر طريف، أحد كبار المسؤولين الطبيين في الجيش، وقد تحدّث خلال كلمته عن دور الطواقم الطبية الخاصة بالجيش الإسرائيلي في إنقاذ أرواح قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

ولفت المصدر ذاته، إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها ضابط إسرائيلي يرتدي الزي العسكري أمام الأمم المتحدة كممثل لإسرائيل.

وقال طريف في حديث مع الموقع، إنه وخلال إلقائه الكلمة لم يغادر أي أحد القاعة، حتى تلك البلدان التي ليس لإسرائيل علاقات معها مثل الكويت ولبنان. مشيرًا إلى أنه شعر بالفخر لتمثيل إسرائيل، حيث تحدث لثلاث دقائق حول مهام قواته في الحفاظ على أرواح قوات حفظ السلام.

وبحسب الموقع، فإنه في المرة الأخيرة التي مثّل فيها طريف إسرائيل في منتدى دولي، تمت معاملته بمزيد من البرود، وكان ذلك في المؤتمر الأمني ​​السنوي في ميونيخ قبل عامين، أثناء مناقشة مع 50 ممثلاً من جميع أنحاء العالم. مشيرًا إلى أن طريف كان يجلس حينها بترتيب أبجدي بجانب عدد من ممثلي الدول العربية الذين غادروا أماكنهم.