حماس تنتقد أداء الأمم المتحدة بشأن تنفيذ تفاهمات التهدئة مع إسرائيل في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- انتقد مسؤول في حركة حماس اليوم الأربعاء أداء الأمم المتحدة فيما يتعلق بتنفيذ تفاهمات التهدئة مع إسرائيل في قطاع غزة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية ، للصحفيين في مدينة غزة ، إن تنفيذ عدد من ملفات التفاهمات يتسم بالبطء "بسبب السلوك الإسرائيلي من جهة وبطء عمل الأمم المتحدة من جهة أخرى".

وأضاف الحية أن "هنالك تباطؤ غير مقبول في أداء الأمم المتحدة خاصة ما يتعلق بتنفيذ مشاريع التشغيل المؤقت للعاطلين عن العمل في قطاع غزة".

وأوضح أنه "حتى الآن لم يتم سوى استيعاب سبعة آلاف من العاطلين عن العمل في مشاريع ترعاها الأمم المتحدة رغم أن الأموال المرصودة (من جهات مانحة) تسمح بزيادة هذه الأعداد والمتفق عليها ضعف العدد المذكور".

وأكد الحية أن حماس "تتابع باقي ملفات التفاهمات مع الوسيط المصري ولا مناص أمام الاحتلال الإسرائيلي سوى الالتزام بهذه التفاهمات وإلا فإننا سنستخدم من الأدوات ما يضغط عليه لتحقيق ذلك".

وسبق أن أعلنت حماس قبل شهر إبلاغها من وفد أمني مصري بموافقة إسرائيل على سلسلة تسهيلات لصالح قطاع غزة ضمن تفاهمات لتعزيز التهدئة بما يشمل مشاريع لتشغيل مؤقت لآلاف العاطلين عن العمل بإشراف الأمم المتحدة.

وتتوسط مصر والأمم المتحدة منذ أشهر بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل على خلفية مسيرات العودة الشعبية المستمرة على حدود القطاع وإسرائيل منذ 30 آذار/مارس 2018 وقتل فيها أكثر من 270 فلسطينيا.

وتطالب مسيرات العودة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع .