زوجة بيل غيتس تكشف سر نجاح زواجهما!

رام الله-"القدس"دوت كوم- كشفت ميلندا غيتس عن أحد أهم أسرار نجاح زواجها من الملياردير بيل، الذي استمر 25 عاما.

وفي مقابلة أجرتها مع "صنداي تايمز"، قالت ميلندا: "لقد وصلنا إلى مرحلة من الحياة حيث يمكننا أنا وبيل الضحك على أحداث سابقة. صدقوني، يمكنني أن أتذكر بعض الأيام الصعبة للغاية في زواجنا، حيث فكرت، هل يمكنني القيام بذلك؟".

وتذكرت غيتس أيام غضبها من زوجها منذ سنوات، خاصة عندما انشغل في قراءة كتاب عن وينستون تشرشل، بدلا من مساعدتها في تجهيز الأطفال للخروج.

واستطردت قائلة: "يحتاج الأمر إلى القليل من التدريب، عندما واجه غيتس مشكلة في اتخاذ قرار بشأن الزواج، تبين أن الأمر يتعلق بتحقيق التوازن الصحيح بين العمل والحياة الأسرية"، مشيرة إلى أنها ساعدت بيل في إيجاد هذا التوازن.

وفي كتابها الجديد، تقدم ميلندا للقراء لمحة نادرة عن حياتها الشخصية، حيث تتحدث عن لقائها مع زوجها عندما بدأت عملها في مايكروسوفت.

وكشفت سيدة الأعمال والكاتبة البارزة، أن حب الألغاز هو الذي جمعها مع زوجها المستقبلي، حيث فازت بقلبه عندما تفوقت عليه في لعبة رياضيات.

وتزوج الحبيبان في عام 1994، وأنجبا طفلتهما الأولى، جينيفر، بعد عامين. ولديهما أيضا ابن شاب اسمه، روري (19 عاما)، وابنة أصغر سنا، فويبي (16 عاما).

وكتبت ميلندا بصراحة عن الوحدة التي شعرت بها في زواجها بعد إنجاب ابنتهما الكبرى، مؤكدة على أهمية وجود شريك يعاملها بكل احترام، متخليا عن الأدوار التقليدية للجنسين.

وأثناء المقابلة، تحدثت زوجة الملياردير، الذي يملك ثروة بقيمة 100 مليار دولار، عن تركها للعمل في مايكروسوفت للتركيز على تربية الأطفال، وتسجيلهم في المدرسة باسم عائلتها، لإبعادهم عن الأنظار.

وعلى الرغم من أنهم يستحقون المليارات، إلا أن بيل غيتس صرّح بأن كلا من أبنائه الثلاثة سيرث 10 ملايين دولار فقط.

الجدير بالذكر أن الزوجين احتفلا بذكرى مرور 25 سنة على زواجهما، في يناير الماضي.