اختتام حملة "تراحموا"

الخليل- "القدس" دوت كوم- بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، سلّم محافظ الخليل اللواء جبرين البكري 421 كرسياً كهربائياً للأشخاص ذوي الإعاقة ضمن "حملة تراحموا" اليوم الثلاثاء، وذلك بحضور مسؤولة ملف المساعدات الإنسانية في مكتب الرئيس اللواء رائدة الفارس، وقادة الأجهزة الأمنية، وأمناء سر أقاليم حركة فتح، ومدراء العديد من المؤسسات الحكومية والأهلية، ورؤساء بلديات وغرف تجارية، ومؤسسات العمل الخيري، وشركات التخليص والاستيراد للمقاعد الكهربائية، مثلها محيي الدين العارضة، ووسيم أبو شقارة، وبحضور رجال أعمال ونائب المحافظ خالد دودين، ومدير ملف المساعدات ومنسقة الحملة في المحافظة إيمان أبو عريش وطاقم المحافظة وحشد من المواطنين.

وتهدف حملة " تراحموا " الى توفير ألف كرسي كهربائي لذوي الاعاقة، وقد شملت المرحلة الاولى منها توزيع 421 كرسياً كهربائياً، وستتواصل هذه الحملة حتى تحقيق هذا الهدف قبل نهاية هذا العام.

وقال البكري "ان المحافظة وبالتعاون مع مؤسسات العمل الخيري الرسمية والأهلية والخاصة، والمؤسسة الأمنية في محافظة الخليل استطاعت توزيع هذا العدد من الكراسي الكهربائية لمستحقيها بعد الاعلان عن حملة تبرعات محلية استهدفت كافة مكونات المجتمع " مشيرا الى ان "هذا الإنجاز لم يكن ليكتمل، لولا التكامل مع الشركاء من كافة القطاعات".

وثمن البكري جهود كافة المؤسسات الداعمة والشركاء الذين ساهموا في انجاز المرحلة الأولى من الحملة، وكانوا كلجنة تحضيرية اخذت على عاتقها انجاز هذه الحملة وهم "جمعية الاحسان الخيرية، لجان الزكاة في محافظة الخليل، الجمعية الخيرية الاسلامية، مديريات الاوقاف في محافظة الخليل، مديريات التنمية الاجتماعية في المحافظة، الاتحاد العام للاشخاص ذوي الاعاقة الفلسطينين".

وفي كلمة باسم اقاليم حركة فتح اكد هاني جعارة أن "قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة أولوية ، فهم يساهمون في بناء المجتمع اسوة بغيرهم" شاكراً كافة المشاركين والداعمين والممولين لهذه الحملة.

من جهته عبّر ممثل المؤسسات الأهلية الشيخ حاتم البكري عن سعادته بهذه الحملة التي ستساهم في ادماج الاشخاص ذوي الاعاقة في الحياة العامة، الذين هم في امس الحاجة للدعم والمساندة لتسهيل ظروف حياتهم كي ينطلقوا الى الحياة بسهولة ويسر.