صهر ترامب: تحقيق مولر أوقع ضرراً أكثر من التدخل الروسي

نيويورك- "القدس" دوت كوم- قال صهر الرئيس الاميركي ومستشاره جاريد كوشنر الثلاثاء أن تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية عام 2016 "ألحق ضرراً بالديموقراطية أكبر بكثير" من التدخل الروسي.

وقال في منتدى مجلة تايم في نيويورك "عندما تنظر إلى ما فعلته روسيا من شراء بعض الإعلانات على فيسبوك ومحاولتها بث الخلافات، هذا أمر فظيع".

وأضاف "لكنني أعتقد أن التحقيقات والتكهنات حول ذلك خلال العامين الماضيين كان لها تأثير أكبر بكثير على ديمقراطيتنا من حفنة إعلانات على فيسبوك" منددا بـ"عملية كبيرة لحرف انتباه البلاد".

وقال عن الروس "عندما تنظر إلى حجم ما ارتكبوه، فإن التحقيقات أوقعت أضرارا أكبر بكثير".

وسرعان ما اتهم العديد من المراقبين كوشنر، الذي كان تحت دائرة الضوء في تحقيق مولر، بأنه يقلل من شأن التدخل الروسي.

وفي الوقت نفسه، أشاد ترامب "بالمقابلة الرائعة" مشيرا الى "أشخاص أذكياء للغاية يخدمون" الولايات المتحدة.

وقد أكد مولر الذي تم نشر تقريره وجود تدخل، لكنه لم يتوصل إلى أدلة حول تواطؤ بين موسكو وفريق الحملة الانتخابية لترامب.

وقال كوشنر "خلال الحملة، لم نكن نعرف ما كانت روسيا تفعله".