انقسام داخل اتحاد الأحزاب اليمينية الإسرائيلية

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الثلاثاء، أن الانقسام يتهدد اتحاد الأحزاب اليمينية في إسرائيل، والذي تشكّل قبيل الانتخابات الأخيرة وخاض الانتخابات بقائمة موحدة.

ووفقًا للصحيفة، فإن هناك اختلافات كبيرة في الرأي بين قادة اتحاد الأحزاب اليمينية، وخاصةً زعيم التحالف ورئيس حزب البيت اليهودي الحاخام رافي بيرتس، وبتسلئيل سموتريتش، مشيرةً إلى أن الخلافات بينهما تهدد قوة الاتحاد ومستقبله.

وبحسب الصحيفة، فإن بيرتس يفكر بالانسحاب من الاتحاد اليميني والشراكة مع سموتريتش بسبب تقديمه مطالب لحزب الليكود بدون استشارة قادة الاتحاد، ما اعتبر خطوة انفرادية تمثّل خطرًا على باقي الأحزاب المنضوية تحت الاتحاد.

وطلب كبار قادة حزب البيت اليهودي من بيرتس عدم مواصلة الشراكة مع سموتريتش بسبب سلوكه خلال مفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومي. معتبرين أن خطوته تعد تجاوزًا للخطوط الحمراء بتقديمه مطالب كما لو كانت تمثل مطالب الاتحاد ممثلًا بأحزابه كاملةً.

وأشارت إلى أنه كان من المفترض أن تُجرى يوم أمس الاثنين اتصالات بين ممثلين عن بيرتس وسموتريتش، إلا أنها ألغيت.

ويضم أحزاب الاتحاد اليميني الذي حصل على 5 مقاعد في الانتخابات الأخيرة، عددًا من الأحزاب الخاصة بالمستوطنين.