تحديد هوية 31 من الضحايا الأجانب في هجمات سريلانكا

كولومبو- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الخارجية السريلانكية اليوم الاثنين أنه تم تحديد هويات 31 من الضحايا الأجانب الذين قضوا في سلسلة التفجيرات التي شهدتها البلاد أمس الأحد، فيما مازال هناك 14 أجنبيا آخرين في عداد المفقودين.

وذكرت الخارجية السريلانكية أن 17 مواطنا أجنبيا أصيبوا في التفجيرات ويتلقون العلاج حاليا في المستشفى الوطني في كولومبو ومستشفى خاص بالعاصمة.

وأضافت أنه تم تخصيص خط ساخن لمساعدة عائلات الضحايا.

وحسب بيانات الشرطة السريلانكية، فقد لقي ما لا يقل عن 290 شخصا حتفهم في الهجمات التي وقعت يوم عيد الفصح أمس، وكان بين القتلى أكثر من 30 أجنبيا من عدة دول، ولا يزال من غير الواضح بعد ما إذا كانت جثث الانتحاريين منفذي الهجمات بين هؤلاء القتلى.

وأسفرت الهجمات أيضا عن إصابة نحو 500 شخص ظل أغلبهم في المستشفى حتى اليوم.

ولم تعلن أية جهة المسؤولية عن الهجمات، التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق، غير أن الحكومة السريلانكية حملت جماعة إسلامية متشددة يطلق عليها جماعة التوحيد الوطني المسؤولية عن الهجمات المدمرة.

وقتل أربعة أميركيين على الأقل في الاعتداءات التي هزت سريلانكا في عيد الفصح بحسب ما أعلن مسؤول أميركي الاثنين.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية أن العديد من المواطنين الأميركيين أصيبوا بجروح خطيرة في الاعتداءات التي استهدفت كنائس وفنادق فاخرة.