مراكز الاقتراع في مصر تفتح أبوابها في اليوم الأخير للاستفتاء على تعديلات الدستور

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أعادت مراكز الاقتراع في أنحاء مصر اليوم الاثنين فتح أبوابها لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثالث والأخير من الاستفتاء على التعديلات الدستورية.

وكان التصويت بدأ داخل البلاد أمس الأول السبت.

وانتهت أمس الأيام المتاحة للمصريين في الخارج للإدلاء بأصواتهم.

ويحق لأكثر من ستين مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها مجلس النواب بأغلبية كبيرة الأسبوع الماضي.

وتتيح التعديلات للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي البقاء في السلطة حتى عام 2030، حيث تتضمن التعديلات مادة انتقالية تنص على أن "تنتهي مدة رئيس الجمهورية الحالي بانقضاء ست سنوات من تاريخ إعلان انتخابه رئيسا للجمهورية في عام 2018، ويجوز إعادة انتخابه لمرة تالية".

كما تمنح التعديلات المزيد من الصلاحيات للرئيس في تعيين رؤساء الهيئات القضائية.

وبخلاف المادة الانتقالية، تمدد التعديلات ولاية الرئيس من أربع سنوات لست سنوات، ولمدتين رئاسيتين متتاليتين فقط.

وتتضمن التعديلات أيضا إعادة مجلس الشيوخ بعدما كان قد تم إلغاؤه في الدستور الحالي.