يعقوب نصري عامر

«من أمن بي و إن مات فسيحيا»

القدس- بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تنعى زوجة الفقيد لوريس وأبناؤه الدكتورة ردغوند والمحامي نصري والدكتور جوني والمحاسب فارس والأستاذة سندرين والطبيب سري وأخواته عايدة وجيزيل وإبنتها أنتيجونا وال عامر وال أجرب وال Zadarojnia وال لاما وال خميس وال Lubar وآل بسطولي وانسباؤهم وأقرباؤهم في الوطن والمهجر ينعون بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم طيب الذكر

عميد القدس المعطاء، رجل أعمال الخير والمحبة والإصلاح، مختار طائفة اللاتين بالقدس

يعقوب نصري عامر «أبو نصري»

الذي إنتقل إلى الأمجاد السماوية في قدس الأقداس في صبيحة أحد القيامة 21/4/2019 عن عمر يناهز 81 عاما متمما واجباته الدينية . وسيشيع جثمانه الطاهر يوم غد الثلاثاء 23/4/2019 الساعة الثانية بعد الظهر في كنيسة دير المخلص / باب الجديد ومن ثم إلى مقبرة صهيون. تقبل التعازي بعد الجناز مباشرة في قاعة مدرسة الفرير/ باب الجديد في نفس اليوم لغاية الساعة السابعة مساء ويوم الأربعاء من الساعة الرابعة عصرا وحتى الساعة السابعة مساء ٬ وسيقام قداس الثالث والتاسع يوم الخميس 25/4/2019 الساعة الرابعة بعد الظهر في كنيسة دير المخلص / باب الجديد.

وتقبل التعازي في قاعة مدرسة الفرير/ باب الجديد حتى الساعة السابعة مساء.

«طوبى لمن إخترتهم وقبلتهم يا رب»