خوري: استهداف كنائس في سريلانكا عمل إرهابي جبان

رام الله- "القدس" دوت كوم- استنكرت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين بشدة الأعمال الإرهابية البشعة التي استهدفت عددا من الكنائس والفنادق في سريلانكا اليوم الاحد، والتي وراح ضحيتها مئات المصلين والأبرياء .

وقالت اللجنة في تصريح صحفي اصدره اليوم الأحد رئيسها د. رمزي خوري، إن "التفجيرات الإرهابية التي طالت ثلاث كنائس أثناء الاحتفال بعيد الفصح المجيد، عمل إرهابي مدان ينتهك حرمة دور العبادة، ويعبّر عن فكر متطرف أعمى، لا يقيم وزنا للقيم والتعاليم السماوية السمحة التي تحرّم المساس بأماكن العبادة باعتبارها أماكن للصلاة والدعاء والتواصل مع خالق البشرية جمعاء بكافة أديانها ومعتقداتها".

وتقدمت اللجنة الرئاسية بخالص التعازي والمواساة لذوي الضحايا، مطالبة بمحاربة واستئصال تلك الأفكار الضلالية التي تجرد أصحابها المجرمين من كل معاني الإنسانية وقيم التعايش والمحبة التي تتشارك بها كافة الديانات السماوية الثلاث، وتتقاسمها كافة الحضارات في كافة أنحاء المعمورة.

وأكدت اللجنة الرئاسية أن الإرهاب لا دين له ولا وطن، مستذكرة الهجمات الإرهابية التي استهدفت قبل نحو شهر ونصف المصلين المسلمين في مسجدين في نيوزلندا.