الخارجية الأردنية: نتابع أوضاع المعتقلين الأردنيين لدى الاحتلال

عمان- "القدس"دوت كوم- منير عبد الرحمن- قالت وزارة الخارجية الأردنية على لسان الناطق الرسمي باسمها السفير سفيان القضاة، اليوم الأحد، إن "الوزارة تتابع بشكل حثيث من خلال القنوات أوضاع الأردنيين في سجون الاحتلال، وإنها تضع هذا الملف في مقدمة أولوياتها".

وأشار القضاة في بيان، إلى التواصل المستمر بين الوزارة والأهالي وحرص الوزارة على طمأنتهم ووضعهم بصورة تطورات الأوضاع والإجراءات المتخذة بما يتعلق بهذا الملف.

وأكد الناطق الرسمي أن زيارات أهالي السجناء لأبنائهم مستمرة ولم تنقطع خاصة في الفترة الأخيرة، وأن الوزارة على أتم الاستعداد لترتيب الزيارات حال تلقيها طلبا من الأهل. موضحا في هذا الصدد أن الأهالي المقيمين في الأراضي الفلسطينية يتمكنون من زيارتهم بشكل دوري.

وأوضح القضاة أن السفارة الأردنية في تل أبيب وبتوجيهات من الوزارة تعمل باستمرار على متابعة أوضاع الأردنيين في سجون الاحتلال، وتبادر بالتواصل معهم بشكل مستمر، كما تتلقى اتصالات هاتفية من بعضهم، وتتابع مع سلطات الاحتلال كل ما يتعلق بأوضاعهم وخاصة الصحية إضافة لظروف سجنهم، وتطالب بالعمل على تحسين تلك الظروف وضمان محاكمات عادلة لهم والتعامل معهم وفقا للمعاهدات الدولية.

وفيما يتعلق بزيارة ذوي المواطن مرعي صبح جودت أبو سعيدة، والمحكوم مؤبد بتهمة التسبب بالقتل والانتماء لمنظمة محظورة والموجود في سجن رامون، أكد القضاة أن الوزارة لم تتلق أي طلب من ذويه لزيارته لهذا العام أو العام المنصرم.