أوضاع صعبة يواجهها أسرى مضربون عن الطعام منذ أسابيع

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال نادي الأسير الفلسطيني إن أوضاعاً صحية صعبة يواجهها خمسة أسرى مضربون عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري، وهم: حسام الرزة، ومحمد طبنجة، وخالد فراج، وحسن العويوي، وعودة الحروب، وان سلطات الاحتلال تنتهج بحقهم جملة من السياسات القمعية، منها العزل وعمليات النقل المتكررة، وحرمانهم من زيارة العائلة، عدا عن عمليات التنكيل التي يقوم بها السجانون على مدار الساعة، في محاولة لكسر إرادتهم، وثنيهم عن الاستمرار في إضرابهم.

واشار نادي الأسير في بيان، إلى أن الأسير أيمن اطبيش علق إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد وعود بإنهاء عزله ونقله للأقسام العامة.

وأوضح أن الأسير حسام الرزة (61 عاماً) من محافظة نابلس مضرب عن الطعام منذ 19 آذار/ مارس 2019، رفضاً لاعتقاله الإداري، علماً أن الأسير الرزة اُعتقل في تاريخ 17 نيسان/ أبريل 2018، وهو أسير سابق قضى في معتقلات الاحتلال ما مجموعه 18 عاماً، منها 11 عاماً ضمن اعتقاله الإداري، كما أن أحد أبنائه معتقل وهو بدر الرزة.

كما ويواصل الأسير محمد طبنجه (38 عاماً) من نابلس إضرابه عن الطعام منذ الخامس والعشرين من آذار/ مارس 2019، علماً أنه معتقل منذ 28 حزيران/ يونيو 2018 ويقبع في معتقل "النقب الصحراوي"، وهو متزوج وأب لطفلين.

فيما يواصل الأسير خالد فراج (31 عاماً) من مخيم الدهيشة إضرابه عن الطعام منذ 26 آذار/ مارس 2019، كذلك ضد اعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ 23 كانون الثاني/ يناير 2018، ويقبع في معتقل "النقب الصحراوي"، ووفقاً لعائلته فإن وضعه الصحي في تدهور مستمر، وبدأت أعراض صحية خطيرة تظهر عليه.

ومن محافظة الخليل يواصل الأسيران حسن العويوي، وعودة الحروب إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ تاريخ الثاني من نيسان/ أبريل 2019، احتجاجاً على اعتقالهما الإداري.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير عودة (32 عاماً) وهو أب لعشرة أطفال، من بلدة دورا ومعتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018 يقبع في معتقل "النقب الصحراوي"، أما الأسير العويوي (35 عاماً) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، ويقبع ايضا في معتقل "النقب الصحراوي"، وقضى سابقاً سنوات في معتقلات الاحتلال.