الجهاد الاسلامي تنتقد تصريحات الاحمد

غزة- "القدس" دوت كوم- انتقدت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، تصريحات ادلى بها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، قال فيها بأنه لا يمكن الجلوس مع حركتي حماس والجهاد قبل اعترافهما بمنظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

واشارت حركة الجهاد الاسلامي إلى أن تصريحات الاحمد جاءت في وقت يتعرض فيه الشعب الفلسطيني لهجمة شرسة من قبل الإدارة الأميركية والاحتلال، معربة عن رفضها ان يضع الاحمد نفسه "وصيا على منظمة التحرير او مالكا لها" .

وأكدت الحركة على "تمسكها بوحدة الشعب الفلسطيني ووحدة قواه السياسية وحرصها على تفعيل العمل المشترك وبذل الجهد الممكن لتحقيق الوحدة على قاعدة التصدي للمؤامرات والتهديدات والتحديات التي تستهدف أرضنا وشعبنا وقضيتنا.