رأفت: الرئيس سيدعو وزراء الخارجية العرب لوضع قرارات القمة العربية الأخيرة موضع التنفيذ

رام الله- "القدس"دوت كوم- قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت، إن الرئيس محمود عباس سيدعو وزراء الخارجية العرب إلى وضع قرارات القمة العربية الأخيرة موضع التنفيذ ورفض خطة ترمب أو ما تسمى بـ "صفقة القرن" الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية.

وأضاف رأفت في تصريح له، أن الرئيس سيطالب الدول العربية تنفيذ ما تم اقراره في القم العربية وآخرها قمة تونس حول انشاء شبكة أمان مالية في ظل هذه الظروف الصعبة والعقوبات التي تفرضها الإدارة الأميركية على الشعب الفلسطيني من قطع لكل المساعدات حتى الإنسانية، والقرصنة التي قامت بها اسرائيل على عائدات أموال الضرائب الفلسطينية.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لن يخضع لأي تهديدات أميركية ولا إسرائيلية، قائلاً: "شعبنا سيواصل صموده على أرضه ومقاومته لكل المشاريع الإسرائيلية والأميركية التي تستهدف تكريس الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية الفلسطينية وتوسيع المستعمرات الاستيطانية وضمها الى دولة الاحتلال".

وبين رأفت أن التسريبات التي تصدر عن الإدارة الأميركية حول ما يسمى بـ"صفقة القرن" ما هي الا تهيئة للرأي العام لتلك الأفكار والتي باتت معروفة ويتلاعب مروجوها بالنفي والتأكيد حول بنودها بهدف خداع الراي العام العربي والفلسطيني، داعيا جميع الأحزاب العربية إلى ممارسة الضغوط على دولهم لرفض التعاطي مع الخطة الأميركية والالتزام بقرارات القمم العربية.