تراجع غير متوقع لعدد مشروعات الإسكان الجديدة في أمريكا

واشنطن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- أظهرت بيانات اقتصادية تراجع عدد مشروعات الإسكان الجديدة التي بدأ العمل فيها في الولايات المتحدة خلال الشهر الماضي على خلاف التوقعات.

وبحسب التقرير الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية، فإن مشروعات الإسكان التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي، تراجعت بنسبة 0.3% مقارنة بالشهر السابق ليصل المعدل السنوي إلى 1.139 مليون وحدة خلال آذار الماضي، مقابل ما يعادل 1.142 مليون وحدة سنويا وفقا للبيانات المعدلة خلال شباط/فبراير الماضي.

جاء هذا التراجع على خلاف توقعات المحللين، الذين كانوا يتوقعون ارتفاع المبيعات بنسبة 5.9% خلال الشهر الماضي إلى ما يعادل 230ر1 مليون وحدة سنويا مقابل 1.162 مليون وحدة سنويا وفقا للتقديرات الأولية في الشهر السابق.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى تراجع عدد مشروعات بناء المنازل ذات الوحدة الواحدة بنسبة 0.4% إلى ما يعادل 785 ألف وحدة سنويا، في حين استقر عدد المساكن متعددة الوحدات عند ما يعادل 354 ألف وحدة سنويا.

وذكر تقرير وزارة التجارة الأمريكية أن عدد تراخيص البناء الصادرة في آذار/مارس الماضي بنسبة 1.7% إلى ما يعادل 1.269 مليون وحدة سنويا، مقابل 1.291 مليون وحدة في الشهر السابق.

يذكر أن تراخيص البناء تمثل مؤشرا للطلب المستقبلي على المساكن. وكان المحللون يتوقعون تراجعه بنسبة 0.3% إلى ما يعادل 1.3 مليون وحدة سنويا مقابل 1.296 مليون وحدة سنويا في شباط/فبراير الماضي.

وفي حين تراجع عدد تراخيص بناء المساكن ذات الوحدة الواحدة خلال الشهر الماضي بنسبة 1.1% إلى ما يعادل 808 آلاف وحدة سنويا، في حين تراجع عدد تراخيص بناء المساكن متعددة الوحدات بنسبة 2.7% إلى ما يعادل 461 ألف وحدة سنويا.

في الوقت نفسه سجل عدد مشروعات الإسكان الجديدة خلال الشهر الماضي تراجعا سنويا بنسبة 14.2%، في حين تراجع عدد تراخيص البناء بنسبة 7.8% سنويا.