جائزة أفضل تقرير مصوّر من نصيب "القدس" دوت كوم

رام الله -"القدس"دوت كوم - فاز موقع "القدس" دوت كوم بجائزة أفضل تقرير صحفيّ مصوّر، في مسابقة أقامتها الممثلية البولندية، لإبراز نماذج رياديّة لنساء فلسطينيات حققن إنجازات مختلفة في السنوات العشر الأخيرة بعد استفادتهنّ من مشاريع المساعدات البولندية.

وحظي التقرير الذي أعدته الزميلة "روان الأسعد" وصوّره الزميل خليل الدرابيع بالمرتبة الأولى في المسابقة التي شارك فيها 9 صحفيين يمثلون 5 وسائل إعلام تلفزيونية ومكتوبة وإذاعية. كما حظيت الصحفية جيهان دهيدي بذات الجائزة عن فئة التقرير الإذاعيّ.

ويتناول التقرير قصّة الرياديّة حنين القواسمي من مدينة الخليل، والتي التحقت ببرنامج "وصلني" عام 2017 لتدريب الخريجات الجدد وصاحبات المشاريع الريادية، والذي تم تنفيذه من خلال منتدى سيدات الأعمال بدعم من وكالة المساعدات البولندية.

وتروي الشابّة القواسمي في التقرير كيف استفادت من برنامج المساعدات البولندي لدعم مشروعها "Pastel" المختصّ بالتصميم الداخلي والديكور من الناحية التسويقية.

وتركّز الممثلية البولندية في مشاريعها التنموية على قطاع النساء في مجال التعليم وتطوير المناطق الريفية والقطاع الخاص، بهدف تمكين النساء اقتصاديًا.

ومن المقرر أن يزور الفائزون، جمهورية بولندا في صيف أو خريف العام 2019، للتعرّف عليها أكثر، ومقابلة صحفيين من بولندا، وفق ما أعلنته الكسندرا بوكوفسكا، ممثلة جمهورية بولندا في فلسطين، والتي أشارت إلى أنّ الهدف من المسابقة أن تصل الرسائل للمجتمع الفلسطيني من خلال الإعلام الفلسطنيي، عن الدعم البولنديّ المقدم لفلسطين، خاصّة للمرأة.

وقالت بوكوفسكا: "نشكركم لإنكم كنتم جزءا من هذا البرنامج ونشر المعلومات حول المشروع ودعم الشعب الفلسطيني، لنجعل بولندا أقرب إلى فلسطين"، مضيفة: "عندما يذهب الفائزون إلى بولندا بما فيهم المشاركون من "القدس" دوت كوم، نأمل أنكم ستمثلون فلسطين بشكل جيّد... الناس والمجتمع سيتعلمون من بعضهم، وسوف يتقربون من بعضهم أكثر".

من جهتها، قالت باشيا اوربان، خبيرة السياسيات التنموية في الممثلية البولندية، إنهم يعملون في الجانب التنموي من خلال ثلاثة قطاعات في فلسطين، وهي التعليم، وتطوير المجتماعات الريفية، وتطوير القطاع الخاص بالتركيز على النساء الفلسطينيات في محاولة لتمكينهن اقتصاديًا، وجعل صوتهن مسموعًا في المجتمع.