لعبت بلا حجاب.. فوجدت الاعتقال بانتظارها

باريس - "القدس" دوت كوم - قررت أول ملاكمة إيرانية تشارك في مسابقة رسمية دولية عدم العودة إلى وطنها بعدما صدر في حقها أمر بالاعتقال.

صدف خادم، 24 عاما، هزمت الملاكمة الفرنسية أن تشوفين بمدينة رويان في فرنسا السبت، لكن فرحتها لم تكتمل بعد إصدار مذكرة الاعتقال في حقها من طهران.

وقالت خادم لصحيفة "ليكيب" الفرنسية، إن مدربها ماهيار مونشيبور، قد تلقى أنباء عن أوامر بإيقافها في إيران بينما كانت في طريقها إلى مطار "تشارل ديغول" الفرنسي.

وقد نظم المدرب الفرنسي الجنسية الإيراني الأصل مونشيبور، النزال بين الملاكمة الإيرانية ونظيرتها الفرنسية، بعدما سمح النظام الإيراني للنساء بممارسة رياضة الملاكمة.

وقال متحدث باسم خادم لوكالة رويترز، إن السلطات الإيرانية أصدرت مذكرة الاعتقال في حقها وحق مدربها مونشيبور.

على الناحية الأخرى، نفى رئيس الاتحاد الإيراني للملاكمة حسين سوري، هذه الأنباء، متهما أجهزة إعلام تابعة لدول معادية لإيران أنها من أصدرتها.

وأضاف سوري لوكالة إسنا شبه الرسمية، أن "السيدة خادم ليست عضوة منتظمة بالاتحاد الإيراني، ومن وجهة نظر الاتحاد فإن أنشطتها تعد شخصية".

وتفرض السلطات الإيرانية قيودا شديدة على ممارسة النساء للرياضات، مثل إجبارهن على ارتداء الحجاب وزي يغطي البدن.

ويفرض اتحاد الملاكمة الإيراني، شروطا مثل ممارسة اللاعبة للملاكمة تحت تدريب مدربة فقط، وارتداء الزي الإسلامي أثناء المباراة.

من جانبها قالت خادم، إنها خاضت النزال "ضمن الإطار القانوني لفرنسا.. لكن بسبب الشورت والقميص اللذين ارتديتهما، فقد انتهكت بذلك قوانين بلدي (إيران)، فأنا لم أرتد الحجاب وتدربت تحت يد مدرب، وبعض الناس يرون هذا سيئا".

وقد كتبت خادم عبر صفحتها على إنستغرام بالفارسية تقول "لقد تعلمت أن أقاتل كل يوم لحياة أفضل."

يذكر أن إيران لم تشهد حتى الآن أي مباريات ملاكمة نسائية.