وفاة قائد قوات الأمم المتحدة في الجولان بنوبة قلبية

الجولان - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - توفي الجنرال فرانسيس فيب سانزيري قائد قوات الأمم المتحدة في مرتفعات الجولان المحتلة، الليلة الماضية، بنوبة قلبية أصابته خلال عطلته الأسبوعية في مدينة إيلات.

وبحسب موقع صحيفة "يسرائيل هيوم"، فإن سانزيري (62 عامًا) وهو جنرال من غانا، تولى رئاسة قوة الأمم المتحدة لمراقبة فضّ الاشتباك في الجولان (أندوف) منذ سنوات. مشيرًا إلى أنه كان قائدًا في الجيش الغاني، ورئيسًا للجبهة الداخلية فيها.

ونعى مكتب أمين عام الأمم المتحدة الضابط الغاني الذي قال إنه خدم كضابط لقوات اليونيفيل في لبنان، وبعثة الأمم المتحدة في رواندا، وبعثتها في ليبريا، وسيراليون. وقال إن "الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريش يشعر بحزن عميق لوفاة الجنرال فرانسيس فيب-سانزيري فجأةً".

وأضاف في بيان أنّ الراحل "كانت مسيرته المهنية وقيادته مثاليتين في خدمة حفظ السلام في الأمم المتّحدة".

وأندوف المنتشرة في الجولان منذ 1974 لمراقبة فضّ الاشتباك بين القوات الإسرائيلية ونظيرتها السورية، هي قوة قوامها ألف عسكري من القبعات الزرقاء. وتنتهي الولاية الحالية لهذه القوّة في حزيران/يونيو المقبل، وتبلغ تكلفتها السنوية حوالي 60 مليون دولار.