دكتور "أوز" يقدّم وصفات طبيعية للحفاظ على صحة القلب

نيويورك - "القدس" دوت كوم - الاناضول - قال الجرّاح التركي الأمريكي الشهير، محمد أوز، إن الروابط الأسرية القوية، هامة جداً لحفاظ الشخص على صحة قلبه.

جاء ذلك في حوار أجراه مع وكالة الأناضول، تطرق فيه إلى سبل الحفاظ على صحة القلب، والوقاية من الأمراض والمخاطر التي تهدد صحته.

وأضاف الجراح العالمي الشهير، أن الأغذية المستهلكة تلعب دوراً كبيراً في صحة القلب.

وحذّر "أوز" من استهلاك السكر بكميات كبيرة، مبيناً أن استهلاكها بشكل كبير يؤدي إلى زيادة الوزن، الأمر الذي يلحق أضراراً واسعة بالكبد.

وأوضح أن تراكم السكر في الكبد، يتحول إلى دهن وبالتالي يصبح الجسم عاجزاً عن مقاومة الكوليسترول.

وأشار إلى وجود نوعين من الكوليسترول، واحد إيجابي، وآخر سلبي يشكل خطراً على جسم الإنسان.

وحول آثار الكوليسترول على صحة القلب، قال "أوز" إن الكوليسترول السلبي يتسبب بجروح في شرايين القلب، يكون من الصعب معالجتها لاحقاً.

وشدد على أن مخاطر الكوليسترول قد تصل أحياناً إلى وفاة المريض بسبب قصور في القلب.

ولفت إلى أن أبرز العوامل المسببة لأمراض القلب، هي ارتفاع نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم في الجسم.

كما حذّر الجراح "أوز" من المخاطر الكبيرة للمضافات الغذائية الموجودة في بعض الأغذية، وما تؤدي إليه من تشكيل مواد كيميائية في الجسم، وبالتالي زيادة نسبة الإصابة بأمراض القلب.

وأكد على أهمية أطعمة مناطق حوض البحر المتوسط، نظراً لكونها طازجة وصحية.

وتابع قائلاً: "زيت الزيتون يعد ضرورياً جداً وهاماً من أجل صحة القلب. وفي هذا الخصوص، يعد زيت الزيتون المنتج في تركيا صحياً وذو جودة عالية، كونه طبيعي وخال من المواد المضافة."

وشدد "أوز" على أهمية الروابط والعلاقات الأسرية في الحفاظ على صحة القلب، مبيناً أن الناس في العالم الغربي يعانون من زيادة التوتر كون الروابط الأسرية ضعيفة جداً هناك، على حد وصفه.

وأردف: "عليكم الحفاظ على علاقات جيدة مع الأشخاص المحيطين بكم، وبالأخص أفراد عائلتكم. إذ أنّ إقامة علاقات جيدة مع الأشخاص الذين تحبونهم، يمكن أن تقي من الإصابة بأمراض القلب. وفي حال انعدام ذلك يصاب الأشخاص بالتوتر، الأمر الذي يؤدي إلى أضرار جمة بالنسبة للقلب."

وأوضح أن الحزن الشديد قد يؤدي إلى قصور القلب، مبيناً أن هذه النتيجة تم اكتشافها حديثاً.

وفيما يخص الأغذية اللازمة استهلاكها للحفاظ على صحة القلب، أوصى "أوز" باستهلاك القمح الكامل، واستهلاك الأغذية المستخرجة حديثاً وبشكل طازج من التربة، إضافة إلى تناول الخضراوات والفواكه والبندق والفستق.

وحذّر "أوز" من تناول الأغذية المضافة والتي تحتوي على ملونات، والإكثار من تناول اللحوم، والمقليات، ومن تناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من السكر.

واختتم "أوز" حديثه بالتأكيد على أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي حتى وإن كان لفترات قليلة تتمثل في المشي لمدة 30 دقيقة يومياً، مبيناً أن ذلك يعود بفائدة كبيرة لصحة القلب.

تجدر الإشارة إلى أن الطبيب "أوز"، من مواليد كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية لأبوين تركيين، وهو جراح قلب ومؤلف، اكتسب شهرته الكبيرة في المجتمع الأمريكي والعالمي من خلال ظهوره الأسبوعي على برنامج "أوبرا وينفري" (Oprah Winfrey show)، ويقدم حاليا برنامج "ذا دكتور أوز شو" (The Dr. Oz Show) الحواري.