نائب يحذر من منح الرئيس المصري مزيدا من الصلاحيات

القاهرة- "القدس" دوت كوم- قبيل الاستفتاء على التعديلات الدستورية في مصر، الذي ينطلق اليوم السبت، حذر النائب المعارض في البرلمان هيث الحريري من منح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي المزيد من الصلاحيات.

وأعرب الحريري في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن اعتقاده أن التعديلات الدستورية التى يجرى الاستفتاء عليها تقوض "المسار الديمقراطي"، وأنها ليست في صالح البلاد.

وأضاف الحريري: "هذه التعديلات تبدو مفصلة على شخص بعينه".

ولا يتوقع الحريري اقبالا كبيرا على الاستفتاء، حيث يرى أن التعديلات الدستورية غير واضحة بالنسبة لكثير من المصريين بسبب قصر الفترة بين طرحها وإجراء الاستفتاء عليها.

وكان مجلس النواب المصري وافق يوم الثلاثاء الماضي بصورة نهائية على مشروع التعديلات الدستورية، الأمر الذي مهد الطريق لعرضها على الاستفتا العام.

وتم دعوة أكثر من 60 مليون مصري للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء اعتبار من اليوم السبت وحتى بعد غد الاثنين. ويرى كثيرون أن التعديلات تتيح إمكانية بقاء الرئيس الحالي في السلطة حتى عام 2030، كما تمنحه المزيد من الصلاحيات في تعيين رؤساء الهيئات القضائية.