تظاهر الآلاف في إندونيسيا على خلفية مزاعم بتزوير الانتخابات

جاكرتا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - احتشد أكثر من ألف من أنصار مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية برابو سوبيانتو في جاكرتا اليوم الجمعة بعدما قال المرشح إن التصويت الذي جرى أمس الأول الأربعاء شهد عمليات تزوير واسعة النطاق.

وكانت نتائج غير رسمية لفرز الأصوات أظهرت أن رئيس البلاد الحالي جوكو ويدودو في سبيله للفوز بولاية ثانية، متقدما على منافسه برابو بثمانية في المئة.

ورفض برابو هذه النتائج وأعلن فوزه بالانتخابات، قائلا إن فرز الأصوات الفعلية في 300 ألف مركز اقتراع أظهر تقدمه بنسبة 62 في المئة.

واحتشد المحتجون أمام منزل برابو الكبير جنوبي العاصمة جاكرتا، وقد ارتدوا الملابس البيضاء، وكانوا يرددون الأناشيد الدينية عقب أداء صلاة الجمعة.

وأعلن برابو أمس الخميس فوزه بالانتخابات ودعا أنصاره إلى مراقبة عمليات الفرز الرسمية للحيلولة دون حدوث أي عمليات تزوير.

وليس من المنتظر إعلان النتائج الرسمية للانتخابات قبل الشهر المقبل.

وقبل خمس سنوات، أعلن برابو فوزه بالانتخابات السابقة التي جرت في عام 2014، رغم أن عمليات الفرز الرسمية أظهرت فوز جوكو بفارق ضئيل.

وقال جوكو إن لديه ثقة بنسبة "99 في المئة" في عمليات الفرز السريع الجارية، مشيرا إلى فوزه.

وحذر قائد القوات المسلحة في إندونيسيا المارشال هادي تجاهجانتو، من أن الجيش سيتصدى بحسم لأي اضطرابات.

وقال هادي:" لن نتهاون، وسنتخذ تدابير صارمة ضد أي محاولة للإخلال بالأمن العام، أو أي عمل غير دستوري من شأنه تقويض العملية الديمقراطية."