اختتام مؤتمر "محاكاة الأمم المتحدة" الطلابي

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده- اختتمت مدارس بكالوريا الرواد التابعة لجمعية رواد المستقبل الخيرية في نابلس مؤتمرها السنوي "محاكاة الامم المتحدة".

وجاء انعقاد المؤتمر للمرة الثامنة بمشاركة احدى عشرة مدرسة من محافظات نابلس والقدس ورام الله وبيت لحم.

ويهدف المؤتمر الى صقل مهارات الطلبة فيما يطرح من نزاعات وصراعات لمواجهة التحديات المستقبلية وتعزيز مساهمتهم في ما يهم مجتمعهم على مستوى محلي وعالمي.

واستمر المؤتمر ثلاثة ايام في مقر مدارس بكالوريا الرواد، فيما تم عقد الجلسة الختامية في مبنى مجموعة الاتصالات الفلسطينية بحضور نائب محافظ نابلس، عنان الاتيرة، ومديرة مدارس بكالوريا الرواد، لانا خلف، ومدير عام الجمعية رفيق القدومي.

وألقت الأتيرة كلمة توجيهية وارشادية للطلبة المشاركين علقت فيها على المحاور والقضايا التي تم نقاشها في المؤتمر وأهميتها للمجتمع وللقضية وللطلبة انفسهم، وأبدت تقديرها واعجابها بما قدموه من نقاشات وأوراق عمل وتوصيات.

بدورها القت خلف كلمة ابرزت فيها المحاور الاساسية للمؤتمر ومشاركات الطلبة، وشكرت الطلبة والقائمين على المؤتمر ووعدت بتوسيع المشاركة فيه مستقبلا.

ومن الجدير بالذكر ان مدارس بكالوريا الرواد تقيم هذا النشاط السنوي اللامنهجي حيث يقوم طلبة النادي بعقد هذا المؤتمر المشابه لمؤتمرات الجمعية العامة للأمم المتحدة ولجانها المختلفة، ويمثل كل طالب دولة معينة ويتم اختيار المحاور والقضايا الهامة لمناقشتها مثل البيئة والتلوث، والحروب واستخدام الاطفال فيها، والكوارث الطبيعية، وجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية، وتشجيع استخدام الطاقة المتجددة، ومنع استغلال العمالة المهاجرة وغيرها. وفي الختام تمت تلاوة التوصيات التي تم اعتمادها وتكريم الطلبة المشاركين وتوزيع الشهادات عليهم.