مسؤول عسكري إسرائيلي: لبنان سيدفع ثمن غارات حزب الله عبر الحدود

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذر الجنرال الاسرائيلي يوئيل ستريك، قائد المنطقة العسكرية الشمالية المنتهية ولايته امس الخميس، من أن لبنان ككل سيدفع ثمن غارات حزب الله عبر الحدود.

ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت عن ستريك قوله إنه سيكون من الخطأ الفصل بين جماعة حزب الله عن بقية لبنان، لأن الحزب لاعب سياسي وجزء من المؤسسة الحاكمة في لبنان.

وأضاف أنه سيكون من الحكمة، من وجهة نظره، إعلان الحرب على لبنان لايضاح الثمن الذي سيتعين عليهم دفعه، في حال شن حزب الله هجوما.

وحول انفاق حزب الله التي اعلن الجيش الإسرائيلي اكتشافها وتدميرها في نهاية العام الماضي ومطلع العام الجاري ، قال الجنرال ستريك ، "استطيع أن أقول بدرجة عالية من الثقة أن التهديد من أنفاق الهجوم قد تم القضاء عليه".

وقال بأن إسرائيل سوف تنتصر في الصراع المقبل مع أولئك الذين يشكلون تهديداً من الشمال، في إشارة إلى حزب الله.

وحول منظومة الدفاع الصاروخي إس 300- الروسية الصنع لدى سورية، قال "أنه إذا استخدم السوريون المنظومة ضد طائراتنا ، وقمن بمهاجمتها وتدميرها ، فأن هذه سوف تكون خطوة مشروعة من جانبنا".

وقال ستريك إن العمليات الإسرائيلية ضد التموضع إلإيراني في جنوب سوريا، بما في ذلك على الجانب السوري من مرتفعات الجولان ، نجحت في ابعاد الإيرانيين عن الحدود مع إسرائيل ، على الرغم من استمرار وجودهم في بقية البلاد.

يشار إلى إن اسرائيل تعلن مرارا أنها لن تسمح بتموضع عسكري إيراني في سورية حيث تتعرض اهداف ايرانية لهجمات جوية يتردد أن مصدرها إسرائيل .