الاحتلال يمنع المسيحيين في غزة من زيارة القدس في عيد الفصح

غزة- "القدس" دوت كوم- قال متحدث باسم المسيحيين في غزة اليوم الخميس، إن الاحتلال الإسرائيلي لم يصدر أي تصاريح لهم بزيارة القدس أو الضفة الغربية في عيد الفصح.

وصرح إلياس الجلدة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأنه تم منح سكان غزة المسيحيين الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما 200 تصريح لزيارة الأردن، وليس القدس أو الضفة الغربية.

وقال الجلدة: "لم نتقدم بطلبات لزيارة الأردن، أردنا زيارة القدس والصلاة هناك".

ويعيش في غزة نحو ألف مسيحي. وفي الغالب يحصلون على ما بين 400 و500 تصريح من إسرائيل لزيارة القدس والضفة الغربية في مناسبتين سنويا: عيد الفصح وعيد الميلاد المجيد (الكريسماس).

وأشار الجلدة إلى أنه في كانون أول/ديسمبر، أصدرت إسرائيل 400 تصريح للمسيحيين في غزة للذين تزيد أعمارهم عن 30 عاما، وتم السماح لهم بزيارة القدس والضفة الغربية.

وتذرع سلطات الاحتلال الاسرائيلية في عدم منح التصاريح بـ "الأسباب الأمنية".

وعندما سألت (د.ب .أ) مكتب الارتباط العسكري الإسرائيلي المعني بالشؤون الفلسطينية (كوجات) عن الأمر أحال سؤالها إلى مكتب رئيس الوزراء، الذي لم يقدم تعليقا على الفور.

ووفقا لصحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، أكد مكتب "كوجات" أن 200 مسيحي من غزة تلقوا تصاريح للسفر إلى الأردن فقط.