"أستون مارتن" تكشف النقاب عن أول سيارة كهربائية من إنتاجها

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - كشفت شركة صناعة السيارات الفارهة البريطانية "أستون مارتن" النقاب عن نسخة نهائية من سيارتها الكهربائية الأولى "رابيد إي" في معرض شنغهاي الدولي للسيارات بالصين. وستكون هذه السيارة، باكورة إنتاج مصنع "أستون مارتن" الجديد. وقد تم تطويرها بالتعاون مع شركة "ويليامز أدفانسد إنجنييرنج"، وسيتم استخدامها في أحدث أجزاء سلسلة أفلام الحركة الشهيرة "جيمس بوند".

وبحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات فإن الشركة البريطانية تعتزم إنتاج 155 نسخة فقط من هذه السيارة التي تعمل ببطارية قوتها 800 فولت ويزيد مداها عن 200 ميل . ويمكن إعادة شحن هذه البطارية باستخدام شاحن بقوة 400 فولت و50 كيلووات، أول بشاحن بقوة 800 فولت و100 كيلووات للشحن السريع.

وتحتوي مقدمة السيارة على شبكة أمامية على هيئة خلية النحل، وبفضل عدم وجود مخارج العوادم في السيارة الكهربائية، فإن مؤخرتها أوسع من السيارة الصالون العادية طراز "رابيد". كما أن بطارية السيارة الكهربائية توجد تحت الغطاء الأمامي للسيارة في مكان البطارية العادية في السيارة "رابيد".

وتعمل السيارة الكهربائية بمحرك كهربائي مزدوج بقوة 602 حصان وعزم شدته 701 رطل لكل قدم مكعب. وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 155 ميلا في الساعة، في حين تستطيع الوصول إلى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال أقل من 4 ثوان بحسب الشركة البريطانية.

وذكرت شركة "أستون مارتن" أن السيارة "رابيد إي" تستطيع القيام بدورة كاملة في حلبة سباق سيارات نوربورجرنج في مدينة نوربورج الألمانية دون الحاجة إلى إعادة شحن بطاريتها، في حين يتيح محركها الكهربائي ثلاثة أوضاع للقيادة منها "جي.تي" و"سبورت" و""سبورت بلس".