الجنجل أساس لمادة تقضي على خلايا سرطان الكبد والأمعاء

رام الله-"القدس"دوت كوم- اكتشف علماء أن نبات الجنجل يحوي مادة تدمر خلايا سرطان الكبد والأمعاء، في اكتشاف واعد لعلاج هذين النوعين من السرطان.

ودرس العلماء منذ فترة مادة "Xanthohumol" الموجودة في الجنجل "حشيشة الدينار".

وتمكن علماء جامعة ولاية أوريغون من اشتقاق مادتين من المكون الرئيس للجنجل: ديهيدروكسانتوهومول ورباعي هيدروكسانتوهومول (DXN وTXN)، بحسب مجلة "International Journal of Molecular Sciences".

كما بينت نتائج الاختبارات أن تناول هاتين المادتين عن طريق الفم، يساعد على تراكمهما في الكبد والأمعاء دون أن تنقسما بسرعة دون أن يستفيد الجسم منهما. ويشير الباحثون إلى أن هذا يبطئ نمو الخلايا ويقضي على نوعين من البنى السرطانية في الكبد والقولون.