الفنانة التونسية غالية بن علي تغني في مهرجان الكمنجاتي برام الله

رام الله- "القدس" دوت كوم- اسلام كمال- اقيم امس الثلاثاء في رام الله حفل للفنانة التونسية غالية بن علي، مع فرقة موصول ضمن برنامج، وذلك ضمن فعاليات مهرجان الكمنجاتي، الذي ينظم برعاية وزارة الثقافة الفلسطينية وبالتعاون واحتفالًا بالقدس عاصمةً للثقافة الإسلامية 2019.

ويشارك في المهرجان 120 فنانًا من أنحاء العالم، سيقدمون 60 فعالية على امتداد الفترة ما بين الثاني عشر والسابع والعشرين من نيسان الجاري في كل من أريحا والقدس ورام الله وغزة.

وقدمت الفنانة التونسية غالية بن علي مجموعة من الاغاني الصوفية، التي تجمع في لحنها ما بين الطرب الشرقي والجاز الغربي بانسجام وتناغم لامس عقول وقلوب الحضور، حيث ملأت طاقة بن علي أرجاء المسرح، مقدمة الوانا من الغناء والشعر والموسيقى باحترافية عالية، بالشراكة مع عازفين من فرقة موصول وعازفين فلسطينيين من الكمنجاتي أو منفردين.

وعبر أستاذ الغناء في الكمنجاتي عدي الخطيب عن سعادته بهذا المهرجان وقال "أرى في هذا المهرجان، وليس لأني عضو في معهد الكمنجاتي، احد أهم المهرجانات التي تقام في البلد، لأنه يضم كل ثقافات العالم كفرنسا وتونس والهند وأفريقيا وأروبا، والعديد العديد من الفرق العالمية والمحلية "

واعرب الخطيب في الوقت ذاته عن استيائه من سياسية الاحتلال الذي منع دخول بعض الفرق، التي كان مقررا ان تشارك في المهرجان، كفرقة لطفي بوشناق، الذي استطاع الوصول ولكن دون فرقته الغنائية، ما أدى إلى إفساد مشاركته في الحفل.

ويعلق الخطيب على اتاحة حضور فعاليات المهرجان مجانا رغم مشاركة العديد من الفرق العالمية والتكلفة العالية لذلك بقوله " هدف المهرجان ثقافي بالدرجة الأولى، وقد عني الكمنجاتي ووزارة الثقافة بجعل فعاليات هذا المهرجان متاحة للجميع، حتى يتنسى لهم مشاهدتها والاستمتاع بها ومعها".

تجدر الإشارة إلى أن جمعية الكمنجاتي غير الربحية تأسست عام 2002 لتعليم الموسيقى، ولجعلها في متناول المجتمع الفلسطيني بأكمله، وتعزيز تقديره للثقافة والهوية الفلسطينية والعربية، والمساهمة في التعرف على الثقافات الدولية في هذا الجانب.