اشتية لـ"ملادينوف": نريد اتحادا دوليا داعما لحل الدولتين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن الحرب السياسية والمالية التي تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل، يجب أن تجابه بتأسيس اتحاد دولي يضم الدول المؤمنة بالقرارات الدولية الداعمة لحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وإقامة دولته على حدود 1967 والقدس عاصمة لها مع حل قضية اللاجئين".

وأوضح رئيس الوزراء، لدى لقائه اليوم الثلاثاء، منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أن الإجراءات الإسرائيلية والأميركية بما يشمل الحديث عن ضم أجزاء من الضفة مدمرة للعملية السياسية وأن على الأطراف الداعمة لحل الدولتين أن تتآلف في اتحاد يبلور موقفا وإجراءات دولية لمواجهة الموقف الأمريكي والإسرائيلي.

وطالب اشتية، الأمم المتحدة الضغط على إسرائيل لوقف اقتطاع عائدات أموال الضرائب الفلسطينية، والإفراج عن المبالغ التي تحتجزها، وكذلك تقديم الدعم بتدقيق ومراقبة الاقتطاعات الإسرائيلية غير الشرعية من هذه الأموال.

كما طالبه بتزويد الحكومة بسجل الشركات الدولية، التي تتعامل مع المستوطنات الإسرائيلية الذي تعده مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، لتوظيفه في حملات فلسطينية دولية لمواجهة الاستيطان، وأكد اشتية ضرورة التنسيق مع الحكومة بخصوص برامج الأمم المتحدة في غزة.

من جانبه، هنأ ملادينوف اشتية بتولي رئاسة الحكومة، وأكد جاهزية الأمم المتحدة ومؤسساتها لتقديم الدعم لحكومته في مهماتها المقبلة.