لجنة الانتخابات المركزية تعقد تدريبًا بغزة

غزة - "القدس" دوت كوم - عقدت لجنة الانتخابات المركزية بغزة، دورة تدريبية حول تعزيز مشاركة الأحزاب السياسية في العملية الانتخابية، شارك فيها ممثلون عن الأحزاب السياسية.

وأكد المدير الاقليمي للجنة الانتخابات المركزية في قطاع غزة جميل الخالدي، أن اللجنة شرعت بتنفيذ مشروع الأحزاب السياسية والانتخابات بهدف تعزيز الشراكة مع الأحزاب السياسية. مبينًا أن فعاليات المشروع انطلقت قبل أيام في رام الله من خلال ورش تدريبية، وبدأت في غزة بالتزامن مع الضفة على مدار ست أسابيع بواقع 3 أيام لكل ورشة، وبتمويل من الحكومة النرويجية.

من جهته ذكر رئيس قسم الإجراءات والتدريب بلجنة الانتخابات المركزية رائد السموني، أن اللجنة بدأت بتنفيذ المشروع بهدف تعزيز الشراكة مع الأحزاب السياسية وزيادة الثقة العامة بنزاهة وشفافية العملية الانتخابية وقت حدوثها، من خلال زيادة مستوى إلمام المشاركين بالمعرفة الانتخابية والنصوص القانونية الخاصة بالعمليات الانتخابية، وتعزيز الدور الفاعل للأحزاب السياسية خلال وخارج الحدث الانتخابي.

واستعرض السموني عيوب ومزايا أنظمة وأشكال الانتخاب والفرق بينها.

فيما أشار منسق اللجنة بشمال غزة محمد أبو عميرة إلى أهمية الدورة في زيادة الوعي العام بالعملية الانتخابية، موضحًا أن تجربة الممارسة الديمقراطية التعددية في العالم رسخت ثلاثة أنظمة انتخابية رئيسية هي: نظام تمثيل الأغلبية النسبية، أو الأكثرية ونظام القائمة النسبية، أو التمثيل النسبي والنظام المختلط.

وتضمنت كل ورشة تدريبية في الدورة محاور رئيسية تتعلق بالنظم الانتخابية، والإطار القانوني للانتخابات، ودور الأحزاب السياسية خلال الدورة الانتخابية. وتم التطرق إليها وشرحها للمشاركين بالتفصيل بأسلوب تدريبي تفاعلي، وأنشطة على شكل مناظرات ومجموعات عمل وحوارات مفتوحة.

من الجدير ذكره أن ورشات التدريب هذه ستستهدف ما يقارب 200 مشارك/ة تم اختيارهم من المنتمين للأحزاب السياسية في مناصب ذات صلة بالقضايا الانتخابية. وسيتم بعد تنفيذها إعداد تصور حول خطط عمل الأحزاب السياسية خارج الحدث الانتخابي، ووضع مدونة سلوك الأحزاب فيما بينهم خلال الحدث الانتخابي، بالإضافة إلى وضع سبل تطوير العلاقة والأدوار المتبادلة بين لجنة الانتخابات والأحزاب السياسية.