مسؤول أميركي يزور حدود غزة ومصر ويحذر من هجمات لداعش

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- كشفت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، اليوم الثلاثاء، أن ناثان سيلز منسق "مكافحة الإرهاب" في وزارة الخارجية الأميركية، زار أمس الحدود من الجانب الإسرائيلي مع قطاع غزة ومصر.

وبحسب الصحيفة، فإن سيلز حذر بشدة من هجمات قد ينفذها تنظيم داعش في شبه جزيرة سيناء المصرية ضد أهداف إسرائيلية خلال عيد الفصح.

وأبدى عن قلق مكتب "مكافحة الإرهاب" من تكثيف التنظيم لهجماته مؤخرا ضد القوات المصرية في سيناء. مشيرا لقدرتهم على البقاء في شبه الجزيرة المصرية رغم الهجمات المكثفة للجيش المصري ضدهم.

وحذر من قدرة فرع التنظيم في سيناء على توجيه ضربات ضد أهداف إسرائيلية، وربما توجيه ضربات ضد أهداف دولية، والتأثير على الساحة المجاورة من خلال تنفيذ هجمات مختلفة.

ووفقا للصحيفة، فإن سيلز موجود في إسرائيل منذ أيام، وعقد عدة لقاءات بهدف مناقشة التعاون الأمني الأميركي- الإسرائيلي. مشيدا بالعلاقة القوية بين الجانبين، قائلا "ليس لدينا حليف أقوى من إسرائيل".

كما أدان قيام السلطة بدفع أموال لعوائل منفذي العمليات، متهما أياها بالتشجيع على "الإرهاب".