انخفاض الفوائد تدفع الألمان إلى الإدخار في الذهب

فرانكفورت - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- تزايد إقبال الألمان على شراء الذهب في ظل تراجع الفوائد على المدخرات البنكية.

وبحسب داراسة أجراها باحثون من معهد "شتاينبايس" بتكليف من مصرف "رايزبنك"، وصلت ممتلكات الألمان من الذهب حاليا إلى رقم قياسي، حيث بلغت 8918 طنا.

ووفقا للدراسة، التي استندت إلى مسح شمل ألفي مواطن، فإن حوالي نصف المدخرات الذهبية (4925 طنا) في هيئة سبائك وعملات ذهبية، بينما يدخر الألمان نحو النصف الآخر (أقل من 4 أطنان) في الحُلي.

ومقارنة بآخر دراسة من هذا النوع تعود إلى عام 2016، زادت مدخرات الألمان في الذهب بمقدار 246 طنا.

وبحساب احتياطي الذهب لدى البنك المركزي (3370 طنا وفقا للوضع نهاية عام 2018)، فإن ألمانيا تستحوذ على 5ر6% من مخزون الذهب العالمي.

وتبلغ قيمة هذه الثروة الذهبية حتى وقت الانتهاء من الدراسة مطلع هذا الشهر نحو 458 مليار يورو.

وبحسب الدراسة، فإن 74% من الألمان يمتلكون ذهبا في هيئة حُلي أو سبائك أو أوراق مالية خاصة بالاستثمار في الذهب على نحو غير مباشر.

ويبلغ متوسط المدخرات الذهبية لكل فرد في ألمانيا فوق 18 عاما 58 جراما في هيئة الحُلي و71 جراما في هيئة سبائك أو عملات.

وبحسب الدراسة، فإن من يستثمرون أموالهم في الذهب يتوقعون أن مدخراتهم الذهبية لن تفقد قيمتها في أوقات الأزمات رغم تأرجح الأسعار.