بيان من نادي هلال القدس حول مباراة الفريق مع النجمة اللبناني والجيش السوري

القدس"القدس"دوت كوم -أوضح نادي هلال القدس عددا من الأمور المتعلقة بمشاركته الاسيوية، وخاصة في شأن ملعبه البيتي، وتوضيح اللغط حول هذا الموضوع وجاء في بيان صادر عن النادي ان نادي هلال القدس ممثل فلسطين في بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم، والذي يشارك في المجموعة A والتي تضم الوحدات الأردني ، والنجمة اللبناني، والجيش السوري، وحسب اللوائح فان المباريات تجرى وفق نظام الذهاب والإياب، وعليه فان كل فريق يلعب على ملعب المنافسين الاخرين، وهلال القدس ملعبه البيتي استاد فيصل الحسيني في ضاحية الرام بمدينة القدس ، وهذا ما يجب ان يكون في شأن الفرق الثلاثة الأخرى في المجموعة اسوة بغيرة من الفرق، فان ملعبنا البيتي الذي نتمسك به في تناغم مع قرار الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، مظلتنا في الشأن الرياضي قاطبة، هو أساسي في لقاءاتنا مع الفرق الشقية على ارض فلسطين ، وغير ذلك يعتبر مساسا بحق شرعي ومكتسب في نفس السياق، وان اعتراض البعض على القدوم الى فلسطين لدواع مختلفة ، قد نحترمها ولكن نتحفظ عليها ، لان الفرق الشقيقة والصديقة من واجبها الوطني والاجتماعي والرياضي التواصل مع أبناء شعبنا على ارضه، ما يحقق تكافؤ الفرص وتحقيق العدالة الرياضية وان يلعب كل فريق على ارضة وارض بقية الفرق في المجموعة ضمانا لمبدأ التنافس الشريف.

وبناء على ما تقدم فان مسوغات هلال القدس ومبرراته في شأن التمسك في الملعب البيتي لا تقبل التأويل ولا المساومة،كما ان حضور الطاقم الإداري والتحكيمي لمباراتنا مع النجمة اللبناني وقيامهم بكل ما يلزم بخصوص إقامة المباراة الرسمية الدولية برسم الاتحاد الأسيوي على ارض القدس العربية بإستاد فيصل الحسيني، يؤكد على أهمية ذلك في تعزيز هويتنا الوطنية، وقد أصبحت الرياضة جزءا من مشروعنا الوطني ودولتنا العتيدة، وقد قدم أبناء حركتنا الرياضة استحقاقهم عن طيب خاطر لفلسطين والقدس.

وان قيام الاتحاد الاسيوي باتخاذ قرار بنقل المباريات الى ملعب محايد نعتبره إرضاء لبعض الاتحادات الرياضية على حساب اتحادنا الفلسطيني، وانديتنا الفلسطينية، خاصة.

اننا نثمن جهود الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورئيسه وكافة اركانه، الذين وقفوا معنا في هذه الازمة المفتعلة، وكانوا سندا حقيقيا بالوقوف الى جانب ممثل فلسطين في اسيا، ونطالبهم بالتدخل والضغط على الاتحاد الاسيوي للالتزام بالقوانين المثبتة والخاصة فيما يتعلق بالملعب البيتي مؤكدين على ثبات موقفنا المبدئي في شأن الملعب البيتي.

وفي الختام، نشكر وقفة جمهورنا من أبناء النادي وعشاقه ومشجعييه في كل مكان، وهذا يدل على المشاعر النبيلة والصادقة تجاه قلعة القدس وناديها هلال القدس