الأردن واليونان وقبرص تؤكد على حل الدولتين

عمان- "القدس" دوت كوم- دعا قادة الأردن واليونان وقبرص في ختام اجتماعهم في عمان الأحد إلى إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي عبر حل الدولتين، وفقا لبيان للديوان الملكي.

وقال البيان، إن الملك عبد الله الثاني، والرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس، ورئيس وزراء اليونان ألكسيس تسيبراس، أكدوا خلال القمة في قصر الحسينية في عمان "دعم حل شامل وعادل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يتم التوصل له عبر المفاوضات على أساس حل الدولتين (...) إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل".

كما أكد الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان "دعم جهود الملك (...) في حماية الأماكن المقدسة والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس".

ونقل البيان عن الملك عبد الله قوله "أود أن أعيد التأكيد، على العلاقة القوية والالتزام الكبير من قبرص واليونان بدعمنا في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. وهذا أمر عزيز على قلوبنا جميعاً، وأثمن حكمة دولتيكما والدور المهم للكنيسة اليونانية الأورثوذكسية في القدس والضفة الغربية، وفي بلدنا أيضاً".

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الاردن في 1994، باشراف المملكة الأردنية على المقدسات الاسلامية في المدينة.

ومن المتوقع أن تطرح إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخطوط العامة لخطة السلام رغم أن السلطة الفلسطينية رفضت الوساطة الأميركية بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب البيان، إتفق القادة على "توسيع التعاون بين الأردن وقبرص واليونان في الطاقة والزراعة والسياحة والصحة والتعليم والتجارة والاستثمار وتكنولوجيا المعلومات".