أبوردينة: الاستيطان الإسرائيلي غير شرعي والتصريحات الامريكية تزيد من الاحتقان

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة اليوم الأحد إن الاستيطان بكافة أشكاله على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، غير شرعي حسب قرارات الشرعية الدولية.

وكان أبو ردينة يعقب على تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التي قال فيها إن "تصريحات ( رئيس الوزراء الاسرائيلي ) بنيامين نتنياهو المتعلقة بضم المستوطنات في الضفة الغربية لإسرائيل لا تضر صفقة القرن" لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال أبو ردينة ، في بيان ، إن تصريحات بومبيو "مرفوضة وغير مسؤولة وتمثل خروجا عن القانون الدولي، واستفزازا للشعب الفلسطيني، الذي سيبقى صامدا متمسكا بحقوقه المشروعة وفي مقدمتها القدس ومقدساتها، وحقه بالحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني".

وشدد أبو ردينة على أن الموقف الفلسطيني الثابت والواضح، الذي عبر عنه الرئيس محمود عباس بالأمس، هو رفض صفقة القرن والتصدي لها بسبب مواقف الإدارة الأمريكية من القدس والمستوطنات واللاجئين وغيرها من الحقوق الفلسطينية.

وقال إن استمرار الإدارة الأمريكية بالإدلاء بمثل هذه التصريحات لن يؤدي سوى إلى مزيد من التوتر والاحتقان في المنطقة والعالم، وأن كل من يعتقد أن صفقة القرن ستمر سيكون واهما، لأن الشعب الفلسطيني البطل لن يسمح بمرور أي مؤامرة تنال من حقوقه وفي مقدمتها القدس ومقدساتها.

وأضاف أن الموقف الفلسطيني والدولي يؤكدان عدم شرعية الاستيطان، وأن هذه التصريحات ستضر بأية جهود دولية ستبذل لتحقيق السلام.