وزير كوبي يحذر من صعوبات في استيراد السلع

هافانا- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - صرح وزير الاقتصاد الكوبي أليخاندرو خيل السبت أن كوبا التي تعاني من مشاكل في التموين وتشديد الحصار الأميركي، ستواجه صعوبات في تأمين وارداتها هذه السنة، بسبب متأخرات في الدفع لمزوديها.

وقال خيل خلال تقديم تقرير إلى البرلمان المنعقد في جلسة استثنائية السبت "لا ننوي تنفيذ خطة الاستيراد لأننا لن نتوصل الى جمع الاعتمادات اللازمة بسبب التأخير في تسديد الديون".

وتستورد كوبا القسم الأكبر من المنتجات الغذائية التي تستهلكها. وقد شهدت في الأسابيع الأخيرة ندرة على صعيد الإمداد المتعلق ببعض المنتجات مثل الدجاج والبيض أو الدقيق.

وتُرجم ذلك صفوفا طويلة في السوبرماركات التي يسعى الكوبيون للحصول فيها على بعض المنتجات المقننة.

وحمل نقص الورق صحيفة غرانما الرسمية على تقليص عدد صفحاتها، ويشبه هذا التدبير تدبيرا اتخذته الحكومة في تسعينات القرن الماضي بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

وأعرب الوزير الكوبي عن أسفه أيضا للتأثير الناجم عن "تفاقم الحصار" الذي تفرضه الولايات المتحدة، على الوضع الاقتصادي.

وأضاف أن "الصادرات لا تتطور بالديناميكية المرغوبة، والاستثمارات الأجنبية لا تكفي لتشغيل الاقتصاد".

واعلن وزير الاقتصاد السابق خوسيه لويس رودريغيز، أن الديون قصيرة الأجل غير المدفوعة للموردين، ويتعين إعادة التفاوض في شأنها، بلغت 1,5 مليار دولار في نهاية 2018.