إصابات باعتداء للاحتلال على مدارس في نابلس والخليل

نابلس- "القدس"دوت كوم- أصيب عشرات الطلبة والمعلمين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الأحد، جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي مدارس في مدينة الخليل وفي قرية عوريف جنوب نابلس، بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وذكرت مصادر محلية أن عشرات الطلبة أصيبوا، اليوم، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، بعد استهداف قوات الاحتلال مدرسة عوريف الثانوية، جنوب نابلس، ونقل أحد المصابين لتلقي العلاج في مركز طبي قريب في بلدة حوارة، بينما عولج بقية المصابين ميدانيا.

من جانب آخر، أصيب العشرات من الطلبة ومن المعلمين والمواطنين المارين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال في ساحات ومحيط مجمع مدارس طارق بن زياد في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، وتم معالجة المصابين ميدانيا، وتسبب ذلك أيضا بحالة من الرعب في صفوف الطلبة وعدم انتظام الدراسة، واحتجزت قوات الاحتلال عددا من مركبات المواطنين بالمكان، ومنعت أصحابها من التحرك.

وكانت قوات الاحتلال أخلت اليوم الأحد، المدرسة الإبراهيمية الأساسية في البلدة القديمة بمدينة الخليل، بحجة العثور على جسم مشبوه عند مدخلها، بعدما أغلقت المنطقة بشكل كامل.