منح مواطنة الشرف الفلسطينية لـ 5 مناضلين فرنسيين

باريس- "القدس" دوت كوم- كرم الرئيس محمود عباس، خمسة مناضلين فرنسيين من اجل القضية الفلسطينية ومنحهم مواطنة الشرف الفلسطينية.

وجرت مراسم التكريم في حفل نظمته سفارة فلسطين في المركز الثقافي الجزائري في العاصمة باريس، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين ليوم الأرض الخالد، حضره عدد من اعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في فرنسا وعدد من الضيوف وفقا لما نقلته وكالة "وفا".

والقى سفير دولة فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، كلمة في الاحتفال شكر فيها الاخوة في المركز الثقافي الجزائري على استضافتهم هذا الحفل متمنياً للجزائر الشقيقة التقدم والازدهار والاستقرار.

ونوه الى اهمية التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني، وشكر حركة التضامن الفرنسية مع فلسطين، التي ساهمت في ان تحتل القضية الفلسطينية مقدمة القضايا الدولية التي يهتم بها الرأي العام الفرنسي، معتبراً أن تكريم مجموعة من المناضلين الفرنسيين هو عرفان من الشعب الفلسطيني وقيادته لما قدمه هؤلاء من جهود خلال سنوات طوال في مجرى النضال التضامني مع القضية الفلسطينية.

وسلم الهرفي، نيابة عن السيد الرئيس محمود عباس، شهادات مواطنة الشرف الفلسطينية لكل من: ماري كلود الهمشري، أرملة الشهيد محمود الهمشري، اول ممثل لفلسطين في فرنسا، والذي اغتاله الموساد الاسرائيلي في باريس نهاية عام 1972. وكذلك لبرتراند هيلبرون رئيس جمعية التضامن الفرنسية مع فلسطين، التي تعتبر من اكبر الجمعيات التضامنية مع القضية الفلسطينية على مستوى القارة الاوروبية ولها اكثر من سبعين فرعاً في فرنسا، وللمناضلين في الجمعية رينيه غزال، وديديه فاغار، وجان بول روش.

واختتمت الاحتفالية بعزف موسيقي على القانون للعازف الفلسطيني القادم من مخيم اليرموك في دمشق يمان سحيم، وبعرض الفيلم الوثائقي 67 للمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي من انتاج مؤسسة ياسر عرفات.

كما اقيم على هامش الاحتفالية معرض للبوستر السياسي الفلسطيني ضم عدداً من البوسترات التاريخية التي نشرتها المؤسسات الفلسطينية خلال سنوات السبعينيات والثمانينيات.