الاحتلال يفرّق مسيرات في بلعين وكفر قدوم

رام الله - "القدس" دوت كوم - فرّق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل، في بلعين برام الله وكفر قدوم شرق قلقيلية.

واستخدم جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، حيث أصيب العشرات اختناقًا بالغاز، فيما أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في قدمه.

وفي بلدة بلعين غربي رام الله، نظمت مسيرة باتجاه جدار الفصل العنصري، إسنادًا للمعتقلين المضربين عن الطعام، ورفضًا لمصادرة الأراضي لصالح الاستيطان، وواجهها الجنود بالغاز المسيل للدموع.

وفي بلدة كفر قدوم، شرق قلقيلية، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال المسيرة التي نظمت للمطالبة بفتح مدخل القرية المغلق منذ 15 عامًا.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية.