الاحتلال يعتقل الطفل محمد التميمي للمرة الثالثة منذ إصابته

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة، طفلاً جريحاً واعتدت على مواطن في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وقال الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان محمد التميمي، إن الاحتلال اعتقل الطفل الجريح محمد فضل التميمي، بعد مداهمة منزل عائلته والاعتداء عليه، كما اعتدى جنود الاحتلال على المواطن محمود التميمي برش غاز الفلفل عليه، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى الاستشاري العربي لتلقي العلاج.

وأضاف: إن الأطباء قرروا إجراء عملتي قسطرة وشبكية للمواطن التميمي بعد الاعتداء الذي تعرض له.

وأشار التميمي إلى أن جيش الاحتلال توعد ذوي الشابين مهند وماهر التميمي بإجراءات عقابية في حال عدم تسليمهما أنفسهما حتى الساعة الثانية ظهراً من اليوم الجمعة.

يذكر أن الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في النبي صالح منذ فترة، ويتعمد استهداف اعتقال الأطفال.