الجيش السوداني يعمّم خطابًا لوحداته ويؤكد استلام السلطة

الخرطوم - "القدس" دوت كوم - أفادت مصادر سودانية بأن الجيش أصدر اليوم الخميس، تعميمًا لكافة وحداته أكد فيه استلام السلطة والشروع في تشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد.

وذكرت صحيفة "سودان تريبيون" أن ضباطًا من الجيش السوداني يسيطرون حاليًا على مبني التلفزيون والإذاعة الرسمي.

وانتشرت عناصر من الجيش فجرًا، في محيط القيادة العامة لمنع المتظاهرين من الوصول للمقرّ، وأشارت الصحيفة إلى أن الغموض يحيط بطبيعة هذا التحرك حيث تواترت أنباء عن انقلاب عسكري دون أن تعرف هوية منفذيه.

وبثت الإذاعة الرسمية مارشات عسكرية كما قطع التلفزيون الرسمي برنامجه وبث أغاني وطنية.

وأضافت الصحيفة أن قوات من الدعم السريع انتشرت بكثافة في شوارع العاصمة السودانية الرئيسية كما شوهدت هذه القوات تحيط بأماكن قريبة من تجمع اعتصام آلاف السودانيين المطالبين برحيل الرئيس عمر البشير، كما انسحبت القوات الشرطية.

وأعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية السودانية صباح اليوم أن الجيش الوطني السوداني سيلقي بيانًا مهمًا.

وأفاد شهود عيان بأن هناك تعزيزات أمنية مكثفة في محيط مبنى الإذاعة والتلفزيون في أم درمان بالعاصمة الخرطوم.

وخرج سودانيون فور الإعلان عن هذا البيان إلى الشوارع وهم يهتفون "سقطت سقطت"، في إشارة لسقوط نظام الرئيس السوداني عمر البشير.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين المواطنين في العاصمة والأقاليم التوجه لأماكن الاعتصامات أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم.

وقال التجمع عبر تويتر: "نرجو من الثوار في الميدان عدم التحرك من مكان الاعتصام حتى بياننا التالي خلال اليوم".