إيران تنتقد الترحيب السعودي والبحريني بالقرار الأمريكي بشأن الحرس الثوري

طهران - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- انتقد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الترحيب السعودي والبحريني بالقرار الأمريكي بشأن تصنيف الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) اليوم الأربعاء، عن المتحدث بهرام قاسمي القول إن المواقف "غير الحكيمة" للبلدين "تتناقض مع مبادئ عدم التدخل واحترام سيادة الدول".

واعتبر أن مواقف البلدين "تدل على عدم إدراكهما الصحيح ورؤيتهما السطحية لواقع المنطقة، وعدم وعيهما بتداعيات المغامرة والخطأ الاستراتيجي الأمريكي ضد أمنها واستقرارها".

كما اعتبر أنه ليس بإمكان البلدين "صرف الرأي العام العالمي عن مسؤوليتهما في نشر الإرهاب على مستوى المنطقة والعالم عبر الاختباء وراء مثل هذه المواقف عديمة القيمة".

كانت السعودية رحبت بتصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني منظمةً إرهابية، وقالت الخارجية السعودية إن "القرار الأمريكي يترجم مطالبات المملكة المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة التصدي للإرهاب المدعوم من إيران".

كما رحبت الخارجية البحرينية بالقرار، وقالت إنه "خطوة في التصدي للدور الخطير الذي يقوم به الحرس الثوري الإيراني كعنصر عدم استقرار وعامل توتر وأداة لنشر العنف والإرهاب في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره".