الحمد الله يوعز باتخاذ المقتضى القانوني بحق كل من يتورط بإطلاق النار في المناسبات

رام الله- "القدس" دوت كوم- طلب رئيس حكومة تسيير الأعمال، وزير الداخلية رامي الحمد الله من مستشار الرئيس لشؤون المحافظات الفريق الحاج اسماعيل جبر الإيعاز لكافة المحافظين في دولة فلسطين بضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة بمتابعة حالات إطلاق النار العشوائي في عدد من المحافظات.

وأكد الحمد الله في رسالة وجهها للفريق جبر ضرورة "اتخاذ المقتضى القانوني بحق كل من يثبت تورطه في عمليات إطلاق النار كائنا من كان"، وفي جميع المحافظات.

بدوره، شدد الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية العميد غسان نمر على ضرورة التعاون بين جميع الجهات ذات العلاقة لمنع استخدام السلاح في المناسبات للتعبير عن الابتهاج، مشيرا إلى العديد من الحوادث التي وقعت نتيجة هذا السلوك ما أدى لوقوع حالات وفاة وإصابات.

وقال إن على الجميع وكل في موقعه، أن يتحلى بالمسؤولية، العشائرية والتنظيمية والأمنية، بالمبادرة لوقف انتشار هذه الظاهرة السلبية، عن طريق تنفيذ ما يتفق عليه من خطوات رادعة، والتحرك بشكل جاد وحقيقي تجاه الواجب الوطني والمصلحة العليا، وصولا إلى تغيير هذه العادات السلبية في إطار تعزيز الأمن والسلوك الصحيح.

وأهابت وزارة الداخلية بالمواطنين نبذ تلك الأفعال غير المسؤولة والمهددة لحياة الآخرين والإبلاغ عنها فورا، مؤكدة أنها لن تتهاون مطلقا مع كل من يقدم على مثل تلك الأفعال أيا كان، وستتخذ بحقه كافة الاجراءات القانونية والإدارية.