قناة عبرية: نتنياهو سيؤمن السيادة على الضفة مقابل الحصانة القضائية

رام الله-"القدس"دوت كوم- ترجمة خاصة- ذكرت القناة العبرية الثانية (12)، مساء الاثنين، أن بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود سيلجأ إلى شركائه المحتملين في حال شكل الحكومة المقبلة، وسيقترح عليهم تأمين السيادة على الضفة الغربية بدعم أميركي واعتراف من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مقابل تأمين شبكة أمان ضد محاكمته ومقاضاته.

وبحسب القناة، فإن نتنياهو سيعرض صفقته في ظل القلق بشأن عرض الخطة الأميركية للسلام "صفقة القرن". مشيرةً إلى أن نتنياهو نفسه شريك كامل في صياغة تلك الخطة وليس من المتوقع أن يخيب أصدقائه الأميركيين آماله بمفاجآت لا يعرفها.

وقبل نشر الخطة، قد يلجأ نتنياهو إلى رؤساء تلك الأحزاب ويقول إن إسرائيل ستوافق، والفلسطينيون بدورهم سيرفضون - وبعد ذلك سوف يعترف الأميركيون بالسيادة الإسرائيلية على الكتل الاستيطانية.

وقالت القناة إن الصفقة التي قد يعرضها نتنياهو على الشركاء ستكون "حصانة مقابل السيادة"، وهذا يعني أنه سيساعده على عدم محاكمته في القضايا الثلاث المشتبه فيها، وسيعطيهم في المقابل، الخطوة التاريخية المتمثلة في اعتراف أميركا بالكتل الاستيطانية.