عريقات: تصريح نتنياهو حول الضفة الغربية ليس مفاجئا

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنه لم يتفاجأ من تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول اعتزامه ضم أجزاء من الضفة الغربية لنهر الأردن إلى إسرائيل حال إعادة انتخابه.

وكتب كبير المفاوضين الفلسطينيين في سلسلة تغريدات على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أمس السبت "مثل هذا التصريح من نتنياهو ليس مفاجئا".

وأضاف عريقات أن "اسرائيل ستستمر في انتهاك القانون الدولي بوقاحة" طالما تجد حصانة للافلات من العقاب من المجتمع الدولي، "ولا سيما مع دعم إدارة ترامب وتأييدها لانتهاك إسرائيل للحقوق الوطنية والإنسانية للشعب الفلسطيني".

وتابع "سنواصل المطالبة بحقوقنا عبر المحافل الدولية، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية، حتى نحقق العدالة التي طال انتظارها".

وكان عريقات قد قال أواخر الشهر الماضي إن الخطوة المقبلة للرئيس الامريكي دونالد ترامب قد تكون ضم الضفة الغربية والاعتراف بدولة غزة تحت راية حركة حماس، وذلك بعد اعتراف ترامب بضم الجولان لإسرائيل.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس السبت اعتزامه ضم أجزاء من الضفة الغربية لنهر الأردن إلى إسرائيل.

وقال نتنياهو: "لن أزيل مستوطنة واحدة من المنطقة وسوف أسعى بطبيعة الحال إلى السيطرة على منطقة غرب الأردن"، وأضاف "هل سنكون في وضع يمكننا من ضمان أمننا والسيطرة على منطقة يهودا والسامرة (الضفة الغربية)، فقد رأينا ما حصل لنا بعد انسحابنا من قطاع غزة" .

وأوضح نتنياهو أنه في حال القيام بمزيد من الانسحاب فإن هناك مخاوفا من نشأة "قطاع غزة آخر في الضفة الغربية".

وكانت إسرائيل انسحبت من قطاع غزة عام 2005، وتولت حركة حماس السيطرة عليه عام 2007.