السودان: الجيش يرفض محاولات الشرطة تفريق متظاهرين أمام القيادة العامة بالخرطوم

الخرطوم- "القدس"دوت كوم- (د ب أ)- أطلقت الشرطة والأمن السوداني، مساء اليوم السبت، عبوات الغاز المسيل للدموع، لتفريق آلاف المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش السوداني في قلب العاصمة الخرطوم، حيث تدخلت القوات المسلحة السودانية لحماية المتظاهرين، وإبعاد تلك الأجهزة عن مضايقة المتظاهرين.

وقال شهود عيان تحدثوا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "قوة من الأمن والشرطة قذفت متظاهرين بعبوات الغاز المسيل للدموع من الناحية الغربية للاعتصام الذي نفذه متظاهرين اليوم أمام مبنى القيادة العامة، في محاولة لتفريق الآلآف منهم، وذكروا أن الجيش تدخل وعمل على إخماد مفعول عبوات الغاز المسيل للدموع، ومطالبة تلك القوة بالابتعاد عن المنطقة وعدم التعرض للمتظاهرين هناك.

ولازال الالآف من المتظاهرين يتجمعون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني في قلب الخرطوم، حيث ظل المتظاهرون يتوافدون إلى هناك بجانب قادة المعارضة التي وصل عدد من قيادتها الي مقر القيادة العامة والانضمام للمتظاهرين، بينهم نائبا رئيس حزب الأمة المعارض مريم الصادق المهدي وعبدالرحمن الأمين.

إلى ذلك، توسعت رقعة التظاهرات مساء اليوم، في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم، فضلا عن عدد من الولايات السودانية.

ويشهد السودان منذ ما يزيد على الشهرين سلسلة تظاهرات، تولى تجمع المهنيين السودانيين "تجمع نقابي غير رسمي " زمام الدعوة لها للاحتجاج على الأوضاع الاقتصادية والمطالبة بإسقاط النظام.