غوغل تحل مجلسا حديثا للأخلاقيات

رام الله - "القدس" دوت كوم - قررت مؤسسة "ألفابت" المالكة لشركة "غوغل" حل هيئة أخلاقية قامت بتأسيسها قبل أسبوع فقط.

ويتعلق الأمر بمجلس أخلاقيات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة (ATEAC) وذلك بسبب "مواجهة المجلس مشاكل تنظيمية" بحسب موقع فوكس Vox.

وكشفت مواقع أميركية أخرى أن موظفين من شركة "غوغل" وقعوا عريضة طالبوا من خلالها باستبعاد اثنين من أعضاء المجلس على خلفية مواقفهما، الأول بسبب تعليقاته عن المتحولين جنسيا والثاني على خلفية آرائه بشأن استخدام الذكاء الاصطناعي عسكريا.

يذكر أن المجلس الذي تأسس في 26 آذار/ مارس الماضي يضم ثمانية أعضاء من الخبراء في التكنولوجيا وأخلاقيات العالم الافتراضي.

وكان من المقرر أن يقوم المجلس بدور الهيئة الاستشارية لشركة "غوغل"، التي تعنى يتقديم توصيات للباحثين في مجال الذكاء الاصطناعي وتقنيات التعرف على ملامح الوجه، وهي المحاور التي اعتبرها لبعض مثيرة للجدل بسبب تهم بالتحيز العنصري وبعض القيود على حرية التعبير والتجسس.