مجلس الأمن يعقد الأربعاء اجتماعاً حول فنزويلا بحضور بنس

الامم المتحدة- "القدس" دوت كوم- يعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء اجتماعاً بطلب من الولايات المتحدة وبحضور نائب رئيسها مايك بنس لمناقشة الأزمة الإنسانية التي تتخبّط فيها فنزويلا، بحسب ما أفاد مسؤولون الجمعة.

وقال دبلوماسيون إنّ مجلس الأمن سيلتئم في جلسة علنية الأربعاء في الساعة 11,00 (15,00 ت غ)، بناء على طلب تقدّمت به الخميس واشنطن.

ولاحقاً قال بنس في خطاب ألقاه في هيوستن بولاية تكساس "يوم الأربعاء المقبل سأخاطب مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في فنزويلا".

وأضاف نائب الرئيس الأميركي أنّ "الولايات المتحدة ستحضّ العالم على نبذ نظام مادورو الفاشل والوقوف إلى جانب الشعب الفنزويلي ومساعدتنا في إنهاء الأزمة الإنسانية".

وشدّد بنس على أنّ "الولايات المتحدة تدعو اليوم كل دولة إلى الاعتراف بخوان غوايدو رئيساً لفنزويلا وعلى الوقوف إلى جانب الحرية".

وينسب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأزمة الإنسانية التي تعاني منها بلاده إلى العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة عليها، لكنّ المعارض خوان غوايدو يؤكّد أنّ الفساد الحكومي هو السبب.

واعترفت الولايات المتحدة وأكثر من خمسين دولة في كانون الثاني/يناير بغوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا.

وطلبت واشنطن في شباط/فبراير في مجلس الامن إصدار قرار يدعو الى إجراء انتخابات رئاسية جديدة في فنزويلا وايصال المساعدة الانسانية بدون أي عوائق، لكن روسيا والصين لجأتا إلى الفيتو.

ونشرت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية ومجموعة من الخبراء الأميركيين في مجال الصحة الخميس تقريراً تحدثوا فيه عن نقص حاد في الادوية والمواد الغذائية في فنزويلا، إضافة إلى انتشار الامراض.

ولفتوا إلى "وضع إنساني ملحّ ومعقّد"، مطالبين الأمم المتحدة بالردّ لإيجاد حل للأزمة.