نتنياهو الأوفر حظا لتشكيل الحكومة المقبلة بعد الانتخابات

القدس - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -تشير استطلاعات الرأي المتعلقة بالانتخابات البرلمانية الإسرائيلية المقررة الثلاثاء إلى تعادل لائحتي بنيامين نتانياهو ومنافسه الأبرز بيني غانتز، لكنها تفيد أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته هو الأوفر حظا لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وترجح معظم الاستطلاعات حصول اللائحة الوسطية للجنرال غانتز على عدد من المقاعد يفوق العدد الذي سيشغله الليكود.

لكن النتائج التي قد تحققها الأحزاب الأخرى التي يمكن أن تتحالف مع الليكود تشتير إلى أن نتانياهو سيكون في موقع أفضل لتشكيل ائتلاف حكومي.

في الأثناء، تدفع عوامل عديدة المحللين إلى الحذر، بدءا بالدور المهم الذي يلعبه تقليدياً الناخبون المترددون قبل أيام من التصويت، وتعدد اللوائح الانتخابية.

ويمكن أن تخفق العديد من اللوائح التي قد تدخل في كتلة نتانياهو اليمينية بتحقيق نسبة 3,25% الضرورية لدخول البرلمان.

وبحسب خمسة استطلاعات للرأي، قد تنال لائحة الجنرال غانتز بين 28 و32 مقعداً، مقابل 26 أو 27 مقعداً لليكود، فيما يتوقع استطلاع وحيد نيل حزب رئيس الوزراء 31 مقعداً في البرلمان.

وفي إسرائيل، يختار الناخبون نوابهم، لكن ليس بالضرورة أن يختار رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة تلقائياً رئيس اللائحة المنتصرة.