مجلس النواب الأمريكي يصوت لوقف دعم السعودية في حرب اليمن

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون بقطع الدعم العسكري الأمريكي للتحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يخوض حربا في اليمن، في مطابقة لتصويت تم إجراؤه الشهر الجاري في مجلس الشيوخ، وتم إرسال التشريع إلى مكتب الرئيس دونالد ترامب.

وجاء التصويت متماشيا مع وجهة نظر الحزب الديمقراطي كما وأن عددا من أعضاء الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب انضموا إلى الديمقراطيين في دعم هذا الإجراء.

ومن المتوقع أن يستخدم ترامب، الذي وقف إلى جانب السعودية خلال الحرب في اليمن ومقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي العام الماضي، حق النقض ضد مشروع القانون. ومن المرجح أن يفشل الكونجرس (مجلسا البرلمان) في حشد أغلبية الثلثين للتغلب على حق النقض من جانب الرئيس.

وأوقفت الولايات المتحدة العام الماضي عمليات التزويد بالوقود في الجو للسعودية والإمارات في الحرب، لكنها تواصل تقديم أشكال مختلفة من الدعم بما في ذلك التدريب والتوجيه.

ودخل اليمن، إحدى أفقر دول العالم العربي، في صراع مدمر منذ عام 2014 بين القوات الحكومية، بدعم من السعودية الغنية بالنفط والإمارات والمتمردين الحوثيين بدعم من إيران.

وندد أعضاء البرلمان الأمريكيون بالحرب باعتبارها كارثة إنسانية. وقدرت منظمات خيرية أعداد الأطفال الذين لقوا حتفهم في اليمن بسبب الجوع والمرض والصراع بـ 85 ألف طفل. وتكاد البلاد تدخل في مجاعة، ويحتاج نحو 80% من سكان البلاد إلى مساعدات إنسانية.

وأسفر القتال الذي يتضمن غارات جوية بقيادة السعودية عن مقتل الآلاف من المدنيين.

ويوجه القرار الرئيس ترامب إلى إبعاد الأفراد العسكريين الأمريكيين من الأعمال العدائية المتعلقة باليمن في غضون 30 يومًا. ويستثني مشروع القانون القتال ضد القاعدة في اليمن.